محاولة تخريب موقعنا


                          بسم الله الرحمن الرحيم

تمكن الجيش الإلكتروني التابع لجمهورية مجوس التشيع الإيرانية من إختراق موقعنا وإيقافه عن العمل لمدة أسبوع تقريباً بعد أن عجزوا عن الرد على الحجج الدامغة التي تبين  خروجهم عن ملة الإسلام، وتشرح خططهم لهدم الدين الإسلامي الصحيح الذي يمثله أهل السنة المتمسكون بالكتاب والسنة.

وقد قاموا بذلك بعد أن عرضوا علينا ملايين الدولارات للتعاون معهم أو بيعهم موقعنا الذي يتابعه مئات الملايين من الناس لما له من مصداقية .

 وبعد أن أدركوا أننا نرفض جميع الإغراءات المادية وغيرها سعوا إلى اختراق موقعنا وتخريبه دون أن يدركوا أننا نطمع ولكن ليس في أموالهم وعروضهم الدنيوية ، ولكننا نطمع في جنة عرضها السموات والأرض يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم ،بينما هم سيتقلبون بنار جهنم وتكوى بأموالهم وجوههم وجنوبهم ، فالحياة الدنيا متاع الغرور والسعادة الأبدية هي في الآخرة .

وألآن وبفضل من الله وكرمه أصلحنا الموقع وعاد ينير طريق الهدى لمن أراد الهداية بما في ذلك مجوس التشيع أنفسهم .

وقد فكر من علم بأمر الإختراق من المتابعين بإنشاء مواقع خاصة بهم لتعرية مجوس التشيع وليعرضوا عليهم المال لإسكات صوت الحق فيأخذوا أموالهم وينشئوا بها مواقع أخرى ، وهو الأمر الذي نتركه لغيرنا ليقوم به أما وسيلتنا فهي واضحة في محاربة الأفكار الهدامة المعادية للإسلام الصحيح دون تقاضي أي أموال مقابل ذلك لا من الأعداء ولا من الأصدقاء . 

 

إدارة الموقع


عدد الزوار
  • عدد الزوار
    مواقع صديقة